الجمعة، يونيو ٠٢، ٢٠٠٦

 

فين الشباب ؟؟؟؟؟

فين الشباب ؟ وليت الشباب يعود يوما وراح زمن الشباب وغيره من الكلمات والجملة اللى بنسمعها
لكن فعلا فين الشباب هما ذات نفسهم بيسالوا عن ده فين الشباب والصحة والطموح والنشاط والكبرياء والتهور والحنان والحب
فين كل ده اليومين دول؟؟؟؟؟؟
محدش عارف الشباب مش لاقيه نفسها احلامها كتير بس مش عارف تحققها مش عارفين ليه يا ترى العيب فى الظروف ام فينا ام الحكومة ام فى النظام العام لا ندرى وقفنا كالاموات نشاهد الشباب وهم يحتضرون ولا نسعفهم ؟؟؟؟!!!!!!!
منذ ان كنا صغار واحنا سامعين انناجيل المستقبل لكن فين المستقبل فى بلد لا تعرف المستقبل لا تعرف الامل لا تعرف النور لا تعرف سوى الديكتاتورية لا تعرف سوى الظلم لا تعرف سوى الاستبتداد لا تعرف اى شى عن العلم والانسانية سوى ان العلم هو ما نسخر به البشر والناس من حولنا والانسانية لا نعلم عنها شى سوى انها البشرالذين يخدمون من فوق السلطة وفوق روسنا
فاين من المحتمل ان يكون الشباب وان ينهضوا ببلد لا تعترف بهم اين يمكن ان يكون ؟؟؟!!!
ليس لهم مكان سوى غرف الشات المملة او الغرز والبانجو والحشاشين
او على نواصى الشوارع وبعدين جاى تنادى على شباب المستقبل اين هم ؟؟؟؟
بعدما اهملتهم فلنترك الشباب يحلم ويجرى ويلهو مثل كل الشباب من حولهم اتركوا الشباب يعيش مثل مالط مصطفى وعلاء سيف الاسلام ومحمد الشرقاوى والفيل وعبير العسكرى وكريم الشاعر وغيرهم من الشباب الذين يحاولون اماتة الظلم واحياء الحق نشر النور وتضيق الخناق على الظلام فاتركوهم
عاملوا الشباب بانسانية لا كمجرد حيوانات صغيرة اليفة
فالنمر لا يمكن تروضيه ولا يمكن استنئناثه فمهما كان يدين لك بالولاء والطاعة فان ضربته او اهنته لن يسكت لك
فاحترس فالنمور قادمة وارجو ان تفهموا هذا يا من تظنون انفسكم فوق ولكن فى اسفل النار وسوف تلتهمكم ولن نرحمكم

Comments: إرسال تعليق



<< Home

This page is powered by Blogger. Isn't yours?